preparation1

المنتدى الأول لتحضير الدروس لمادة اللغة العربية وغيرها


    سير درس النصوص - حنان الأم

    شاطر
    avatar
    ايمان

    المساهمات : 5
    تاريخ التسجيل : 14/03/2009
    الموقع : أريحا

    سير درس النصوص - حنان الأم

    مُساهمة  ايمان في الخميس أبريل 02, 2009 4:46 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    خرج الطلاب بالنتائج التالية
    قصيدة :حنان الأم للشاعرة هند هارون


    مقدمة
    هذه اللهفة... لهفة الأم على ولدها هي أصفى ما عرفه الحب و أنقاه ..هي إحساس متجدد و نور يتدفق و ينبعث بلا نهاية... هي ما يحمل إلى حياتنا بعض الأمل المتجدد...

    أولاً - لمحة عن حياة الشاعرة :
    هي شاعرة من شاعرات سورية لها ديوان مطبوع بعنوان " عمار " تتجلى فيه رقة الاحساس و عنف المشاعر و هي من شاعرات العصر الحديث ، توفيت في أوائل التسعينيات .
    ولدت في مدينة اللاذقية سنة 1928.

    تلقت تعليمها فيها ثم حازت على شهادة أهلية التعليم.

    عملت في حقل التعليم والتدريس و كانت مديرة ثانوية الكرامة للإناث في اللاذقية.

    تكتب الشعر وتنشر قصائدها في عدد من الصحف والمجلات العربية.

    عضو مجلس اتحاد الكتاب العرب منذ عام 1981.

    مؤلفاتها:
    1- سارة المعبد- شعر- دمشق 1978.

    2- ديوان عمار- شعر- دمشق 1979.

    3- شمس الحب- شعر- دمشق 1983.

    الشاعرة هند هارون «أم عمار» بنت الشاطئ, وريثة الأدب, والفكر, حياتها جولات من الألم تارة, وصدى أدب هذه المدينة تارة أخرى . كتبت هند أجمل القصائد, للأم , للوطن , للطفولة, كتبت لفلسفة الحياة ولكن كان إبداعها مغموساً بالدموع على‏فقد وليدها . في أحياء اللاذقية نشأت مع بنات جنسها وعاشت طفولتها وسط عائلة طيبة حريصة على الثقافة والعلم, مدت البلد بفكر متحرر حريص على الازدهار والسمو, وربت طالباتها على التعلق بالوطن والحرص على الفضيلة, رحم الله أم عمار المربية الكبيرة.‏

    ثانياً – نص القصيدة :

    رفيـفُ الحُــبِّ يا ولــدي *** حنــــانُ الأمِّ في الكبـــــــد ِ
    يزقزقُ في جوانحهـــــا *** كنغمـــــةِ طائـــــــــــرٍ غردِ
    يُطلُّ على نواظرهــــــا *** بريقـــــاً رائـــــــعٍ الوَقــــدِ
    زرعتَ النورَ في عَيْني *** زرعــتَ الخوفَ في سَهدي
    بنوتُــكَ التــي سـطعتْ *** أفانيـــنٌُ مـــن الرغــــّـــــدِ
    طفولتُكَ ازدهـارُ الرَّّو *** ض ِ بعـــدَ تساقط ِالْبـَـــردِ
    سقيتُ زهورَها دمعي *** و جُهْدَ الــــروحِ و الجســـدِ
    تذكَّّّّرْ أنَّنــــي الجـــــذرُ *** الـــذي أنمـــــاكَ يــــا ولدي


    ثالثاً – شرح المفردات :

    النواظر :العيون –
    السُّهد : السهر –
    أفانين : أنواع –
    الوقد :الاشتعال –
    الرَّغد :النعيم و سعة العيش –
    أنماكَ : ربَّاكَ
    الجوانح :الضلوع –
    سطعت : أشرقت -
    النواظر : العيون

    رابعاً – شرح الأبيات :
    البيت الأول
    إن حب الأم لابنها وحنانها و خوفها عليه يخفقان و يرفرفان في قلبها و كبدها كعصفور مغرد .


    البيت الثاني
    إن حب الشاعرة لابنها جعلها تراه في قلبها مثل عصفور يصدر ألحانا ً عذبة و يشدو و يترنم .

    البيت الثالث
    إن الأم ترى طفلها أمام عينيها كأنه الأمل يتوهج رائعاً في جماله و سحره .

    البيت الرابع
    لقد وجدت الأم في ابنها الأمل و السعادة كما أنه كان مصدر خوفها عندما كانت تسهر الليالي بجانبه

    البيت الخامس
    إن طفولة ابنها و إحساسها بوجوده في الحياة أشرقت في قلبها أنغاماً مختلفة من السعادة و طيب العيش .

    البيت السادس
    جعلت الشاعرة طفلها كحديقة رائعة ازدانت بالزهور و الرياحين بعد أن تساقطت عليها حبات المطر و البرد فانتعشت و نمت .




    البيت السابع
    لقد روت الأم أزهار تلك الحديقة دموعاً سخية و بذلت جهودا عظيمة و أفنت روحها و عمرها حتى كبر طفلها و ترعرع .

    البيت الثامن
    تطلب الأم من ولدها ألا ينسى فضلها و جهدها و تعبها من أجله و بأنها هي الأصل الذي نشأ عليه و منه و ترعرع حتى كبر و أصبح يافعا ً.

    المشاعر العاطفية
    حب غامر و حنان فياض و عطف دائم يبرز حقيقة الأم و مشاعرها التي لا تنضب .

    تطبيق من أسرة الفعل " نما "← ينمو ← نام ٍ ← نماء← نمو ← تنمية .
    ما يماثل "غرد " في الوزن تَعِب ، فَرِح ، مَرِح ، ....

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء مارس 28, 2017 11:33 pm